الثلاثاء, 17 كانون2/يناير 2006 19:03

التجميع في الأسهم، بدايته ونهايته

Written by
Rate this item
(0 votes)

 

 

للتجميع ثلاث حالات:
الحالة الأولى : دخول مضارب للسهم.
الحالة الثانية : رغبة المضارب في رفع السهم.
الحالة الثالثة : ضرب السهم.


يتم الدخول في سهم شركة ما بناء على أربع أمور:
1- تدني قيمته نتيجة تصحيح أو انهيار.
2- دراسة السهم استثماريا وتوقع ارتفاعه للأعلى.
3- الارتباط بعلاقة مع مجلس الإدارة والتأثير على القرار فيها.
4- محاولة التأثير الجانبي: سواء بالقطاع أو بمضارب آخر.


اشارات التجميع:
1- ارتداد متوسط حجم الصفقات بالارتفاع بعد انخفاضها والإشارة الأولى في ذلك زيادة حجم التداول.
2- الاستقرار السعري في مدى معين مبينا قراءة أعلى وأدنى سعر للسهم في ست أيام مضت، يعرف في التحليل الفني بأشرطة البولينجر.
3- السحب من المعروض بدون تلبية الطلب بضعف الكمية.
4- قوة الارتداد للسهم بعد أي جني أرباح، حيث يقوم المضارب بلفت الإنتباه الى السهم.
5- اعتماد سياسة عدم اختراق المتوسط ل 10 أيام بدون سبب خارجي على السهم.

التصرف أثناء فترة التجميع:
يتم التصرف أثناء فترة التجميع كالتالي:
1- بمراقبة مدى المضاربة في الشركة والإستفادة منه، فمثلا صدق سعرها يتذبذب بين 154-159، قم بالمضاربة على هذا النمط أشتري وأعرض في نفس الوقت.
2- بمراقبة متوسط حجم صفقات أي تنفيذ قوي بمتوسط مرتفع أو زيادة الكميات لثلاث أيام سابقة، وأدخل في السهم وأنتظر انطلاقته.

التصرف أثناء انطلاق السهم للأعلى:
غالبا ما يكون للسهم مضاربون صغار لهم إستراتيجية جني الأرباح السريع، فإذا ارتفع السهم في أول اليوم فإنه في الغالب يرتد نزولا، عندها يجب مراقبة الكميات المنفذة، فإذا كانت الكميات المنفذة لاتزيد عن تداول يوم سابق فإن السهم سيواصل الارتفاع، أما إذا كان حجم التنفيذ كبيرا فعليك الحذر، فان السهم سيرتد نزولا كما حدث للبحري، وحينها يجب ان تسأل نفسك سؤالا وهو هل كان ارتفاع السهم نتيجة لمضاربة أم لتعديل مركزة السعري بناء على مؤشرات إيجابية كما في التصنيع والبحري وعسير وسابك وغيرهم. فإذا كان النزول نتيجة مضاربة فإنه يجب تجاهل السهم اما اذا كان النزول لتعديل مركزه السعري فيجب الدخول في السهم بكل ما تملك.

 

 


د. محمد

Read 6881 times

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

Top