×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 42

نماذج المخططات البيانية

من أهم الأمور التي يجب على كل من يتعامل بالتحليل الفني أن يكون مطلعا عليها ومتقنها هي النماذج الثمانية وأنواعها للشارت وحركته وهي التي يتوقعمنها المحلل أين يتجه السهم وإلى أين سوف يصل، وهي كالتالي:

1-

المثلثات المتناسبة -Symmetrical Triangles

2- المثلثات التصاعدية - Ascending Triangles

3-المثلثات المنحدرة - Descending Triangles

4- الرأس والكتفين - Head & Shoulders

5- الإسفين - Wedges

6- الأعلام وأعلام السفن -Flags and Pennants

7- المستطيلات -Rectangles

8- وأخيرا حجم التداول - Volume

المثلثات المتناسبة Symmetrical Triangles

المثلث المتناسب هو نوعين بولش وبيريش. فإذا كان حدوثه للسهم وهو في حالة أب ترند يعني بأن السهم بولش مثل الشكل واحد في الرسم.

بينما البيرش يحدث عندما يكون السهم في حالة الداون ترند مثل الشكل 2.

ويصف المثلث المتناسب تساوي العرض والطلب في فترة الشكل أو الفترة التي ينطبق عليها هذا النوع من النماذج ويكون فيها الاتجاه غير معروف في تلك اللحظة والسهم ينتظر محفزات أو أخبار أو أي مؤثرات أخرى حسب حالة السهم مع توقع أن يتم تحريك السهم في أي لحظه وعادة تكون حركته سريعة جدا أو ما نطلق عليه انفجار يحدث للسهم. فإذا كان السهم في الأب ترند اتجاهه غالبا للأعلى والعكس إذا كان السهم في الداون ترند كما هو موضح في الشكلين الأول والثاني.

طبعا مع الأخذ في الاعتبار حجم التداول ولأهمية حجم التداول سوف أتكلم عنه آخر الموضوع هذا بعد الانتهاء من النماذج الثمانية لأهميته. حجم التداول هو الأهم في السهم وجميع المؤشرات والتكنيكال بالكامل يعتمد عليه، أما حجم الارتفاع والانخفاض للسهم في هذا الشكل فيرتبط بقدر المثلث نفسه كما هو موضح في الشكل 3 فإذا تجاوزه يتم حساب قدر الارتفاع من نقاط الدعم السابقة وهكذا...

واعتقد بأنه واضح في شكل 3.

التصاعدية Ascending Triangles

وهذا هو النوع الثاني وهو بولش ويحدث دائما بنفس الشكل الموضح بالرسم شكل 1 وذلك في حالة الأب ترند عندما يرتفع السهم ويصبح أوفر بوت وعندها يبدأ السهم في التردد ولكن بمجرد أن يخترق السهم الخط الأعلى في الشكل يرتفع بشكل كبير وفي العادة يكون ذلك مصحوبا بحجم تداول عال.

والشكل يكون مثلث الخط العلوي مستوي أو "فلات" وهو الذي يفرق عن المثلث المتماثل في البولش في النموذج 1 أعلاه. بينما الترند الذي في الأسفل أو الخط يكون تصاعدي.

وأيضا مثل الشكل 2 في الرسم أدناه لشارت حقيقي حدث له هذا النموذج تماما ويتضح الارتفاع فيه، وهو دلالة على أن القوه الشرائية قد تناقصت لأن السهم أوفر بوت ولكن بمجرد كسر الخط المستوي في الأعلى مع تداول فإن ذلك يعني أن هناك قوة شراء جديدة دخلت على السهم وسوف يرتفع بإذن الله ويعمل بريك اوت.

المثلثات المنحدرة Descending Triangles

المثلثات المنحدرة أو التنازلية وهي مختلفة عن المتماثلة وعكس التصاعدية وعادة توجد في الداون ترند بينما التصاعدية تكثر في الأب ترند وهو عادة بيريش.

عندما يحدث هذا الشكل في السهم في الداون ترند فغالبا يحدث انخفاض للسهم. والفرق بينه وبين التصاعدي وهو موضح في الشكل 1، التصاعدي يكون الجزء العلوي مستوي والترند السفلي مائل للارتفاع، بينما النموذج التنازلي- الجزء العلوي منحدر والسفلي مستوي (فلات).

ويعني بأن السهم عندما ينزل ويعمل ريتيست للمستويات السابقة على الخط السفلي فإن المشترين يعودون للشراء مرة أخرى ولكن الشراء يكون ضعيف ومترددين مما يعني أن السهم عندما يعود لا يصل إلى مستويات علوية في الشكل ولذلك فإن خط الترند في الشكل1 يكون متجها للنزول في الخط العلوي للسهم. بين كل مرة يعود السهم إليه وهذا دليل على ضعف السهم عند رجوعه مرة أخرى.

وعندما يرى المضاربون أن هناك ضعف وتردد في السهم فإنهم يفكرون في التخلص فورا من السهم وبذلك يعود السهم للانخفاض وبشكل كبير مع زيادة في التداول والهروب من السهم ويكسر السهم المستوى الأقل الموضح وهو الخط السفلي في الشكل 1.

ويوجد شارت كمثال لذلك في الشكل 1 لهذا النوع من المثلثات المنحدره

 

الرأس والكتفين Head & Shoulders

ان هذا النوع من النماذج هو أقواها تقريبا ويأتي على حالتين: الهيد اند شولدر العادي مثل الشكل 1 والهيد اند شولدر المقلوب أو المعكوس مثل الشكل 2.

وهما عبارة عن نموذج يشبه الشكل للإنسان يبين الرأس ومن تحته كتفين مستواهما اقل من مستوى الرأس.

والكتفين يختلف مستواهما الأعلى والأدنى معتمدا على اتجاه خط الترند نفسه فليس شرطا أن يكون مستويا أو بشكل أفقي وإنما ممكن يكون أفقي أو يميل للارتفاع أو الانخفاض للكتفين الأيمن أو الأيسر عند إيصال خط ترند بين الكتفين من الأعلى أو من الأسفل.

وهذا باختصار عن ما يخص شكلهما.

ويظهر هذا الشارت الآن بكثرة لكل المؤشرات تقريبا على المدى البعيد مثل الداو والناسداك وبعض الأسهم مثل esst ويظهر فيه النموذج المعكوس وغيره كثير من الأسهم لان حركة أكثر الأسهم قريبه من المؤشرات.

وبالإمكان استخدام هذا الشكل على عدة فترات زمنيه ولكن تطابقه الآن مع ما ذكر أعلاه هو على الشارت لمدة عشر سنوات أو خمس سنوات تقريبا.

وهذا النموذج من الرأس والكتفين هو عبارة عن نموذج انعكاسي أي أن الكتف الأيسر يقابله الكتف الأيمن.

إن النموذج العادي ينطبق دائما في الأب ترند بينما المعكوس يكون في الداون ترند حسب التايم فريم المستخدم. ويكون أكثر ثقة أو موثوقية عندما يكون في الأب ترند وهو أيضا يمثل قوة العرض والطلب التي توضح مرحلة السهم في الفترة المطلوبة بحيث يزيد الطلب ثم يتساوى ثم ينخفض والعكس.

ويكون حدوثه كالتالي:

يرتفع السهم إلى أن يصل لقمة الكتف الأيسر وبعدها ينزل السهم إلى أن يصل السهم إلى خط الرقبة وبذلك يكون قد أسس دعما وهو خط الرقبة وعندها يتدخل المشترون ويرفعون السهم فإذا تجاوزوا قمة الكتف الأيسر لمستوى أعلى فيعني ذلك أن السهم قد كون الرأس في النموذج، وبطبيعة الحال فإن الارتفاع الكبير يعقبه انخفاض أيضا وهنا يدخل بائعون جدد على السهم وتنخفض القوة الشرائية للمشترين أيضا لعزوفهم فيؤدي ذلك إلى انخفاض السهم إلى نقطة الدعم القديمة أو خط الرقبة، وهنا يتدخل المشترون لأن السهم وصل دعما سابقا وقويا ويبدأ رالي صغير ومفاجئ ولكن يفشل هذا الرالي في تجاوز نقطة القمة في الرأس وبذلك يتكون النموذج لأن من شروطه أن لا يتجاوز الكتفين نقطة الرأس بدون الأخذ في الاعتبار قمم الكتفين فليس شرطا أن تكون متساوية في هذا النموذج ولكن يجب أن لا تكون أعلى من نقطة القمة في الرأس.

وعند فشل الكتف الأيمن في الوصول لنقطة القمة للرأس فإن ذلك يؤدي إلى خوف المستثمرين والمضاربين وعزوفهم عن السهم ويتعرض السهم لبيع وبداية دخول السهم في الجانب السلبي وما يحدث بعدها يكون عبارة عن راليات بسيطة وضعيفة من ضمن انخفاض اكبر.

ولحجم التداول أهمية كبرى في هذا النموذج دون النماذج الأخرى وبالذات عند خط الرقبة والقمم للرأس والكتفين. عندما يكون السهم عند نقطة الرأس فإن التداول يكون ضعيفا واقل مما قبل وهذا يدل على أن المشترين بدءوا في الانسحاب، وكذلك الكتف الأيمن يكون اقل مما سبق وهذا ما يجعله غير قادر على أن يتجاوز قمة الرأس. واكتمال هذا النموذج يكون عند كسر السهم لخط الرقبة مع حجم تداول كبير.

ونفس الشيء في النموذج المعكوس أو المقلوب وهو الذي يكون حدوثه غالبا في الداون ترند، وهو عكس الرأس والكتفين العادي الذي يحدث في الأب ترند من ناحية الشكل وعكسه من ناحية حالة الحدوث.

ونفس الشيء في حجم التداول لأهميته حيث يكون الكتف الأيسر مصحوبا بتداول كبير وعند الرأس ينخفض التداول ويجب أن يكون عند الكتف الأيمن اقل تداولا مما سبق. وعند كسر خط الرقبة يكون ذلك مصحوبا بحجم تداول كبير.

المقصود بالفترة الزمنية هو تطبيق الشارت تطبيق النموذج على أي فتره ممكن شارت يومي أو ساعة أو أسبوعي وممكن شارت لمده 5 سنوات أو سنه أو شهر وهكذا.

ومثال على ذلك فقد اخترت لك جزءا بسيطا من الشارت موجود في الدائرة على هذا النموذج وعلى وشك أن ينطبق لو لا أن السهم عكس وارتفع. فمن شروطه أن يكسر خط الرقبة انخفاض وهذا كمل النموذج ولكن لم يؤكده في أخر لحظة.

الإسفين (الوتد) Wedges

وهو النموذج الخامس وينقسم إلى قسمين البولش في الشكل 1 والبيريش في الشكل 2 وكلاهما مثلث ذو زاوية حادة، ويختلف عما سبق من المثلثات بصفة انحداره وارتفاعه بشكل أكبر من المثلثات السابقة.

في الشكل 1 نجد المثلثين المنحدرين وكلاهما بولش إذا حدثا للسهم، سواء السهم في الأب ترند أو في الداون ترند، فإنه مهيأ للارتفاع، ويتشكل هذا النوع بكثرة في الأب ترند ولكن لا يمنع أن يتشكل طبعا في الداون ترند.

بينما في الشكل 2 نجد المثلثين الصاعدين وكلاهما بيريش عند حدوثهما في السهم سواء كان آب ترند أو داون ترند السهم ويكون هنا السهم مهيأ للانخفاض ويتشكل عادة هذا النموذج بكثرة في السهم عندما يكون في حالة الداون ترند وكذلك لا يمنع أن يتشكل في الاب ترند.

وكلا النموذجين والنماذج السابقة هي قاعدة قد تتفق بنسبة كبيرة طبعا ولكن يجب أن نعرف أن لكل قاعدة شواذ.

والفرق بين هذه المثلثات والمثلثات السابقة واضح جدا عند مقارنة زواياهما واتجاه الأضلاع للمثلثات حيث هذا النموذج مثلثاته أكثر انحدارا وأكثر حدة في الارتفاع من الأنواع الأخرى التي ذكرت في الموضوعات السابقة أعلاه وكذلك الزوايا أكثر حدة، بينما ما سبق من النماذج القريبة منهما إحدى زواياه بخط أفقي.

ونموذج المثلث المتناسب في المواضيع السابقة أضلاعه متناسبة وبزاوية واحده متماثلة.

الأعلام وأعلام السفن Flags and Pennants

النموذج السادس وهو عبارة عن نموذج شبيه بالأعلام العادية في الشكل 1 و 2 والأعلام المثلثة وهي أعلام السفن في الشكل 3 و 4 والتسمية آتت من شكل أعلام السفن المثلثة التي تستخدم كعلامات في السفن.

وباختصار بسيط فإن جميع النماذج الأربعة هي بمثابة استراحة بسيطة للسهم ولا تغير في مساره وتحدث عادة بعد ارتفاع كبير للسهم أو انخفاض كبير للسهم.

ودائم الدخول في السهم عندما يكسر الخطوط الموضحة في كل شكل وهي الخط الأخضر في حالة الأب ترند مع زيادة التداول، والخروج أيضا في حال الدخول للسهم يكون عند اختراق الخط السفلي مع زيادة في التداول، لأن الأول عند كسره لأعلى يعني الاستمرار في الارتفاع مثل الشكل 1 و 3، والثاني عند كسره من الأسفل لخط الترند في العلم يعني مواصله الرحلة للانخفاض مثل الشكل 2 و 4.

قد تكون هناك نماذج في المواضيع أعلاه مشابهة لها لكن الفرق هو في الارتفاع فهذه الأعلام تكون في الأسهم التي ارتفعت بشكل كبير وبسرعة وكذلك التي انخفضت بشكل كبير وسريع، وأيضا الفرق في حجم النموذج نفسه فإن نماذج الأعلام تكون اصغر حجما.

هذه النماذج سهلة جدا وكذلك التي ذكرت في المواضيع أعلاه وبحاجة لممارسة ومتابعة ومع الزمن سوف تجد نفسك تعرف إلى أين يتجه السهم بمجرد نظرة للشارت وسوف تجد صعوبة نوعا ما في تطبيقها ولكن مع الزمن كذلك ومتابعة الشارتات سوف يكون ذلك سهلا جدا.

 

المستطيلات Rectangles

وهي عبارة عن خطين متوازيين يشكلان مستطيل أحدهما خط دعم والآخر مقاومة، والسهم حركته بينهما بمدى معين محصور بين هذين الخطين. وكذلك فإن هذا النموذج دائما لا يغير في الاتجاه الأساسي أي انه يشكل استمرارية الترند الاساسي غالبا، أي أن السهم إذا كان في النزول أو الداون ترند فإن الشكل 2 ينطبق عليه وعادة ما يواصل السهم هبوطه. بينما الشكل 1 يتمثل في الاب ترند وكذلك يواصل السهم ارتفاعه دائما.

التأكيد للارتفاع أو الهبوط يكون بكسر أحد هذين الخطين مع ارتفاع ملحوظ في التداول

وبعدها السهم إذا كسر الدعم فإنه سوف ينخفض لتأسيس نقطة دعم جديدة.

ونفس الشيء فانه إذا كسر نقطة المقاومة يتجه لتأسيس نقطة مقاومه جديدة له وغالبا ما تكون النقاط الجديدة بنفس الفرق للمدى نفسه السابق المحصور بين الخطين.

والأفضل تطبيق هذا النموذج على الشارت اليومي وفترة اكبر من 20 يوم أو أشهر حتى 10 سنوات أو 5 سنوات.

 

 

 

القاع المزدوج Double Bottom

وهو عبارة عن نموذج انعكاسي يحدث في الشارت عند النزول في الداون ترند وهو عكس الدبل توب والذي يحدث عند الارتفاع. وهو انعكاسي لأنه يعكس الاتجاه أي هو نقطة تحول من الاب ترند إلى الداون وإذا كان الشارت في الداون يعكس اتجاهه للاب ترند.

وفي هذا النموذج يكون حجم التداول كذلك مهما بحيث يرتفع بشكل سريع مع ارتفاع أو عمل كاب اب أحيانا عند الافتتاح.

ولكن تطبيق هذا النموذج يكون على شارت لا يقل عن شهر بين الانخفاض الأول والثاني

بينما هنا الناسداك مختلف عنه وقد ينطبق عليه فلا يمنع ذلك. بينما لو حدث ذلك الارتفاع عند نقطة 11 سبتمبر فسوف يكون ذلك مؤكد. لذلك الآن نقطة 11 سبتمبر صارت مقاومة قويه يصعب كسرها وهي 1378:

نوعين للدفرجنس الايجابي والسلبي: الإيجابي يكون عندما يتجه المؤشر مع السهم

والسلبي هو المعاكس للسهم، وليس فقط الاتجاه وإنما النقاط المسجلة في المؤشر.

على سبيل المثال إذا عمل السهم نيو جديد والمؤشر الماكد مثلا أو الستوك استيك عمل انخفاض ولم يصل إلى انخفاضه أو النقطة التي وصلها من قبل فهذا يعطي فكرة عن إمكانية الدخول في السهم.

نعود لحجم التداول، وكما قلنا فهو الوقود للسهم، فعند الارتفاع أو الانخفاض كلما اشتد أو زاد حجم التداول كلما كانت مواصلة الارتفاع ممكنة، بينما عند كسر النقاط في هذه النماذج إذا كان ذلك بحجم تداول اكبر فيعني الاستمرار في الارتفاع، أما إذا كان بحجم تداول قليل فيعني ان الارتفاع ضعيف.

ونفس الشيء في الانخفاض فالسهم عند انخفاضه بحجم تداول كبير فهذا مخيف جدا وممكن مواصلة هذا الانخفاض إلى أن يبدأ حجم التداول بالانخفاض وهو ما يحدث دائما عند نقاط الدعم والمقاومة فإن الملاحظ عليها أو الذي يجب أن يلاحظ في هذه الحالة هو حجم التداول

أي أن التركيز يجب أن يكون على حجم التداول عند وصول السهم لدعم أو مقاومة. ولكن يختلف ذلك في حالتين وهما حالة الاب ترند والداون ترند.

وإذا كان السهم بصفة عامة أب ترند أي أن الموجة الكبيرة هي أب ترند فبالتأكيد يتخللها انخفاضات وفي هذه الانخفاضات يجب أن يقل التداول فيها عن الأيام التي يرتفع فيها السهم.

أما الحالة الثانية وهي السهم عندما يكون في الداون ترند فإن في كل انخفاض يكون التداول أكثر منه في الارتفاعات لان السهم أصلا يتجه في موجته الكبيرة للانخفاض. وإذا حدث غير ذلك فإن هذا يعني أن هناك أمرا ما قد يعني انعكاس الترند. أو أن الترند يفقد قوته سواء في الارتفاع أو الانخفاض وهنا تكون المتابعة.

ومعرفه الارتفاع القوي أو الضعيف وكذلك الانخفاض القوي والضعيف يكون بمقارنه حجم التداول فإذا كان هناك انخفاض حدث لسهم معين وكان كبيرا أي أن السهم انخفض أكثر من 10 أو 20 بالمائة ولكن بتداول اقل نسبيا فإن هذا الانخفاض ضعيف أي أنه قد لا يستمر، ومؤشر ال obv وإتقان استخدامه سوف يكون كافيا لمتابعة التداول فهو يعطي خلاصة هذه النقاط تقريبا، ومن مميزات المؤشرات أنها تفيد في أمور فنية كثيرة وهي جميعا تعتمد أساسا على السعر وحجم التداول والمدة.

صوره للنماذج الانعكاسية مجتمعة:

وصوره أخرى للنماذج التي لا تؤثر على الاتجاه (والتي تمثل استمرار للاتجاه أي استراحة فقط للسهم):


Top