×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 42

الفجوات السعرية للأسهم وتحليلها الفني

تحدث الفجوات السعرية لللأسهم عادة بعد اغلاق السوق وافتتاحه في اليوم التالي على فجوة سعرية نتيجة بعض الأحداث او الأخبار على سهم معين خاصة بعد اغلاق السهم في فترة التداول السابقة. فإذا ماكانت الأخبار قوية على السهم فإن المضاربين يتجهون مباشرة الى الشراء في اليوم التالي، وبالتالي يؤدي هذا الى ارتفاع السهم اعلى من اغلاق اليوم السابق. واذا استمر التداول على نفس النمط بالشراء المكثف فإن الفجوة السعرية ستظهر في الرسم البياني للسهم.

وتدل الفجوات السعرية على حدوث امر ذو شأن للمضارين سواء كان لسبب نفسي او لتأثير خبر ما على السهم. والشكل التالي يبين حدوث الفجوة السعرية والتي رمز لها بكلمة Gap


عادة ما تظهر الفجوات السعرية بإستمرار على المدى اليومي حيث انه في كل يوم تداول قد يكون فرصة لحدوث الإفتتاح بفجوة سعرية. أما على المدى الأسبوعي او الشهري فحدوث الفجوات يعتبر نادرا نوعا ما.

تصنف الفجوات السعرية الى اربعة أصناف، هي :الفجوات العادية Common Gaps، الفجوات المنفصلة Breakaway Gap، الفجوات المنطلقة Runaway Gaps، الفجوات المنهكة Exhaustion Gaps

الفجوات السعرية العادية Common Gaps

يحدث هذا النوع من الفجوات بشكل طبيعي وبدون احداث حيث يكون حجم التداول على السهم ضعيف. وهي في العادة شاشعة الحدوث، وعادة ما يتم ملؤوها بسرعة، ومليء الفجوة يحدث بتراجع في السعر في اوقات لاحقة قد تكون خلال عدة أيام او اسابيع الى سعر اليوم الأخير لما قبل حدوث الفجوة السعرية. ويسمى مليء الفجوة عادة باغلاق الفجوة.

يبين المخطط البياني فجوتين سعريتين عاديتين والتي قد تم ملؤها، لاحظ بأن الأسعار بعد الفجوة قد بدأت بالهبوط الى بداية الفجوة على الأقل ويسمى ذلك بإغلاق او ملء الفجوة.


وعادة ما تظهر الفجوات العادية في حالة المضاربة او في نطاق تذبذب ضيق للسهم والذي يتعزز بضعف الإهتمام في السهم في تلك الفترة. وفي كثير من الأوقات يزداد الى حد ما احتمال حدوث الفجوة بحجم تداول منخفض. وإدراكنا لهذا النوع من الفجوات هو أمر جيد بحد ذاته ولكنه لا يمكن الإعتماد عليه كفرصة من فرصة التداول.

الفجوات المنفصلة Breakaway Gaps

الفجوة المنفصلة تعتبر مثيرة بحد ذاتها وتحدث عندما يقفز السعر فجأة من نطاقه السعري او نطاقه تذبذب السهم الضيق. ولفهم الفجوات يجب فهم طبيعة نطاقات التذبذب الضيقة في السوق، فنطاق تذبذب السهم الضيق هو مدى سعري تكون نتيجة التداول لبعض الوقت على السهم، وعادة ما تكون اسابيع قليلة. والمنطقة القريبة من قمة نطاق التذبذب السعري الضيق هي في العادة تعتبر مقاومة عندما يتم الإقتراب منها من الأسفل. وفي نفس الوقت المنطقة القريبة من قاعة نطاق التذبذب الضيق تسمى دعم. وللخروج من النطاق السعري الضيق هذا فإن ذلك يتطلب توجه قوي من المضاربين الى السهم بحيث يكون عدد المشترين اكثر من البائعين في حالة الإرتفاع، او عدد البائعين اكثر من المشترين في حالة الإنخفاض.

وازدياد حجم التداول ليس بسبب زيادة الحماس فحسب ولكن بسبب عمليات تعويض او بيع لكثير من المتداولين الذين كانوا يمتلكون السهم على الجانب الآخر من إنطلاق السهم حيث انه من الأفضل لو لم يحصل ارتفاع في حجم التداول حتى حدوث الفجوة السعرية، مما يعني ذلك بأن التغيير الجديد للسوق سيكون فرصتة افضل للإستمرار في هذا التغير.

وفي هذه الحالة فإن نقطة انطلاق السهم تصبح دعم جديد للسهم (اذا كانت القفزة السعرية للأعلى) او تعتبر مقاومة (اذا كانت القفزة السعرة للأسفل). ,ويجب في هذه الوضع عدم الإعتقاد بأنه سيتم مليء الفجوة في الحال اذا ارتبط حدوث الفجوة بحجم تداولي عالي، بل ان ذلك قد يتطلب وقتا طويلاK مع الأخذ بالإعتبار بأن ذلك الإتجاه الجديد لسهم قد اخذ وضعا جديدا وفقا لذلك.

يبين الرسم البياني في الأسفل، كيف ان الأسعار قد انهكت على مدى شهرين بدون ان تتجه للهبوط اقل من 41. وعند حصول ذلك، فإنه قد حصل بإزدياد الحجم وفجوة سعرية للأسفل.


وافضل تأكيد للفجوة السعرية هو من خلال النماذج الفنية، فمثلا اذا كان المثلت صاعد فإن المتوقع هو فجوة سعرية للأعلى، مما يعتبر وضعا افضل للتداول بالإعتماد على الفجوة السعرية الإنفصالية بدون نموذج بياني مرتبط به.
يبين الرسم البياني مثلث صاعد تفاؤلي (مستوي من الأعلى وخط اتجاه سفلي صاعد) مع فجوة سعرية انفصالية للأعلى، كما هو متوقع مع المثلث الصاعد .


الفجوات المنطلقة Runaway Gaps

الفجوات السعرية المنطلقة تحدث نتيجة زيادة الإهتمام في السهم وذلك بإتخاذ المضاربين قرار الشراء في السهم بشكل مفاجيء ليرتفع السهم اعلى من اغلاق اليوم السابق بعد يأس المضاربين من انتظار تراجع سعر السهم عندارتفاعه في بداية حركة السهم .
هذا النوع من الفجوات يمثل حالة من الهلع للمضاربين، كذلك فإن الإتجاه الصاعد الجيد قد يحصل له في لحظة ارتفاع سعري مفاجي بشكل فجوة منطلقة نتيجة لأخبار مهمة على السهم والتي تؤدي الى زيادة الإهتمام في السهم.
الرسم البياني في الأسفل يبين ارتفاع قوي في الحجم اثناء وبعد الفجوة المنطلقة.


الفجوات المنهكة Exhaustion Gaps



الفجوات السعرية المنهكة تحدث بالقرب من نهاية اتجاه صاعد جيد او اتجاه هابط. ويمكن التعرف على هذا النوع من الفجوات بحجم تداول عالي وفرق سعري عالي بين اغلاق اليوم السابق والإفتتاح السعري الجديد. وقد يخطيء الكثير من المتداوليين بالتفريق بينه وبين الفجوة المنطلقة اذا لم يتم ملاحظة حجم التداول الإستثنائي.
ويعبر حدوث هذه الفجوة عن حالة من الهلع تصيب المضاربين اذا رافقه نزول طويل ومستمر وبالتالي تكون وضع تشاؤمي. وفي هذه الحالة فإن البيع المكثف لتسييل الأسهم الممتلكة في السوق يعتبر امرا شائعا . وعادة مايتم مليء الفجوة المنهكة بسرعة في حال عكس السعر تجاهه. وفي نفس الوقت تحدث الفجوة مع الحركة الشرائية، بأن يدب لدى المضاربين النشاط والحماس الزائدين للشراء بكثافة بعد اقتناعهم بأنهم لم يحصلوا بعد على كفايتهم من السهم فيرتفع السعر فجأة وتتكون الفجوة مع كمية تداول عالية، وعندها سيكون هناك جني ارباح كبير على السهم وتوجه لبيع جميع الأسهم. وبالتالي ينخفض السعر بحدة مع حدوث تغير في الإتجاه بشكل واضح. وبشكل عام فإن الفجوات المنهكة تعتبر وسيلة سهلة للمضاربة والحصول على ارباح من خلالها.
يوضح الرسم البياني وجود يوم أو اكثر من يوم للتداول في الإتجاه الصاعد قبل هبوط سعر السهم، ويدل الحجم العالي للتداول بأنه سيحصل للسهم فجوة مستهلكة. ونتيجة لحجم الفجوة وتضاعف حجم التداول فإن الفجوة الإستهلاكية قد تكونت .

Top